طب قنا

أخى الزائر / أختى الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو فى منتدى طب قنا
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

طب قنا

 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
صفحة جديدة 3

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ahmed khairy - 501
 
mohammed ahmed - 411
 
محمدطلعت - 235
 
همس الورود - 222
 
khalid.a - 214
 
ahmed_tt - 162
 
اميرة القلوب - 145
 
dr/shimaa_767 - 107
 
dr_muslima - 92
 
mizoo - 89
 
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط طب قنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط طب قنا على موقع حفض الصفحات
المواضيع الأخيرة
» استفسار من اخوكم خريج طب القاهره
السبت أبريل 02, 2011 2:56 pm من طرف mohammed ahmed

» طــب فــــــوريو ::: TEB4U ::: بوابة طلبة الطب في مصر
الأحد فبراير 27, 2011 3:21 pm من طرف truelovestorm

» انها كلمات وليست اى كلمات
السبت فبراير 12, 2011 12:57 pm من طرف khalid.a

» انت لا تستحقنى....................
السبت فبراير 12, 2011 12:53 pm من طرف khalid.a

» يوم قي حياة (سيد الطبي)
الثلاثاء فبراير 08, 2011 11:43 am من طرف mohammed ahmed

» برج دبى حقيقة ام خيال (مزود بصور جميلة للبرج)
الثلاثاء فبراير 08, 2011 11:35 am من طرف mohammed ahmed

» ايه اللي استفدته من الامتحانات
الأحد فبراير 06, 2011 5:11 pm من طرف mohammed ahmed

» مــوت بـلا مــوت … .. ! ! ! احياء ولكن اموات ! !
الإثنين يناير 17, 2011 1:16 pm من طرف دمعة فرح

» الا تجلسين قليلا
الإثنين يناير 17, 2011 12:58 pm من طرف دمعة فرح

» شوية MCQS هدية...من دكتورة درية
الأربعاء يناير 05, 2011 12:55 am من طرف mohammed ahmed

» MCQs كتيييييييير
الإثنين يناير 03, 2011 7:05 pm من طرف mohammed ahmed

» معلمون بلا حدود
الإثنين ديسمبر 20, 2010 9:23 pm من طرف مصطفى محمود

» كلام عن الحب
الأحد ديسمبر 05, 2010 11:47 pm من طرف ahmed khairy

» الجامعات الحكومية تقرر زيادة مصروفات الانتساب من 400 جنيه لـ 5 آلاف
السبت ديسمبر 04, 2010 12:51 pm من طرف دمعة فرح

» من هُنا بدأت وهناك أنتهت
السبت ديسمبر 04, 2010 12:48 pm من طرف دمعة فرح

» شوفوا التضحية من اجل الحب
السبت ديسمبر 04, 2010 12:40 pm من طرف دمعة فرح

» شرايح باثوبوجى بتاعت الكليه من تصويرى
الجمعة ديسمبر 03, 2010 2:27 am من طرف ahmed khairy

» محاضرة fire arm wounds دكتور خالد..... تسجيل
الجمعة ديسمبر 03, 2010 1:08 am من طرف ahmed khairy

» تهنئة عيد الأضحى 2010
الثلاثاء نوفمبر 16, 2010 12:00 pm من طرف افراح

» ليلة بكي فيها القمر
الأحد نوفمبر 14, 2010 12:20 am من طرف mohammed ahmed


شاطر | 
 

 محمد الدرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
harry_potter
مشرف
مشرف
avatar


مُساهمةموضوع: محمد الدرة   الثلاثاء مارس 02, 2010 8:25 pm

في 30 سبتمبر 2000 كان محمد جمال الدرة خارجا مع أبيه في شارع صلاح الدين بين نتساريم وغزة، فدخلا منطقة فيها إطلاق نار عشوائي، قام الأب بسرعة بالإحتماء مع ابنه خلف برميل، استمر إطلاق النار ناحية الأب وابنه وحاول الأب الإشارة إلى مطلقي النار بالتوقف، ولكن إطلاق النار استمر ناحية الأب وأبنه، وحاول الأب حماية ابنه من القصف، ولكنه لم يستطع، اصابة عدة رصاصات جسم الأب والأبن، وسقط محمد الدرة في مشهد حي نقلته عدسة مصور وكالة الأنباء الفرنسية لجميع العالم.
تشارلس إندرلاين، مراسل قناة (France 2)، لاحقاً قد كتب أنه قد بنى استنتاجاته الأوليّة على أساس أن قوات الدفاع الإسرائيلية قد أطلقت النار على محمد الدرة، بحسب ما صرح به المصور طلال أبو رحمة، وقد أقسم خطياً أبو رحمة بأن ذلك ذلك ماحدث وقد بعث بالتقرير إلى منظمة حقوق الإنسان الفلسطينية في غزة بتاريخ أكتوبر من العام 2000، وهو على يقين بأن القوات الإسرائيلية أطلقت النار عمداً على الطفل وأبيه 1. وفقاً لما قاله أبو رحمة :"أنهم كانوا ينظفون المنطقة، بالتأكيد قد راءو الأب، كانوا يصوبون ناحية الطفل، وذلك ما فاجأني، نعم، كانوا يطلقون النار تجاه الطفل، ليس لمرة واحدة بل لمرّات عديدة.
المصور قد صرّح بشهادته الخطيّة بأنه قد تم تنبيهه إلى الحادثة بينما الجزء الشمالي من الطريق يقود إلى نقطة وصل مع مستوطنة نتزاريم، ويسمى بـ (نقطة وصل الشهداء). قال أنه كان بإستطاعته رؤية البرج العسكري الإسرائيلي في شمال نقطة الوصل، وفقط خلف شقة شابان فلسطينيان يسميان بـ (التوأم).و أيضاً في مقدور أبو رحمة رؤية مركز قوات الأمن الفلسطينية، والذي موقعه في جنوب نقطة وصل الشهداء، فقط خلف البقعة أمام الأب والطفل وهم يتنحّون على قارعة الطريق، لقد لاحظ أبو رحمة إطلاق النار من تلك الجهة أيضاً، ليس فقط (كما قال أبو رحمة)، خلال الوقت الذي كان يُطلق فيه النار على الطفل. القوات الإسرائيلية كان تطلق النار على مركز قوات الأمن الفلسطينية ويوجد أيضاً مركز أخر على بعد 30 متراً. كان جُلّ انتباه أبو رحمة على الطفل بواسطة شمس عودة، مصوّر لوكالة رويترز، والذي كان يقف بجانب محمد الدرة والأب جمال الدرة. ثلاثتهم كانوا يحتمون بواسطة طوب إسمنتي
هذه الصورة أثارت اليهود المتطرفين في العالم الذين نظموا حملة ضد مدير مكتب "فرانس2" في القدس شارل انديرلان. ففي اليوم الثاني لاندلاع الانتفاضة الفلسطينية (30 أيلول- سبتمبر 2000)، التقط المصوّر الفلسطيني طلال أبو رحمه صوراً تظهر مقتل الطفل محمد الدرّة الذي كان مختبئًا ووالده خلف برميل في أحد شوارع غزة. هذا الفيلم أثار عاصفة من ردود الفعل المستنكرة للجريمة التي اعترفت إسرائيل بارتكابها. قساوة هذه الصورة حوّلتها إلى "أيقونة" الانتفاضة الثانية، لأنها تفضح الممارسات الإسرائيلية في فلسطين. وتناقلها مناصرو القضية الفلسطينية بشكل كثيف ما شكل إزعاجًا لليهود المدافعين عن إسرائيل في العالم. وبدأ العمل على تنظيم حملة تنفي الصورة وهدفت المحاولات الأولى إلى تحميل الفلسطينيين مسؤولية إطلاق النيران. وارتفعت الأصوات في إسرائيل مطالبة بالتحقيق في الحادث مجددًا لأن احتمال وفاة محمد الدرة بنيران فلسطينية يبقى قائمًا، مهما كان ضئيلاً. إعادة التحقيق في الحادث لم تكن ممكنة لأن مسرح الجريمة كان قد مُحي عن خريطة غزة بعدما مسحته الدبابات الإسرائيلية. ناحوم شاحاف (فيزيائي يدير معملاً لصالح الجيش الإسرائيلي، وكان شكك سابقًا في الفيلم الذي يؤكد قيام ايغال عامير باغتيال رئيس الوزراء الإسرائيلي اسحق رابين) تطوّع للعمل على تأكيد توّرط الفلسطينيين في قتل الدرة. وطلب في 19 تشرين الأول 2000 من رئيس الوحدة العسكرية المسؤولة عن الجريمة الجنرال "يوم توف ساميا" الموافقة على إعادة بناء مسرح مشابه للجريمة لكي يؤكد أن الجنود الإسرائيليين لا يمكنهم، من المكان الذي تواجدوا فيه، أن يكونوا هم من أصاب الدرة. وبعد أيام قليلة صرّح مساعده يوسف دورييل لـ "سي بي أس" الأميركية بأن الوالد جمال الدرة ممثّل وأنه لم يكن يعلم أن ابنه سيقتل فعلاً لدواعي التمثيل. غير أن هذه التصريحات لم تحظ بأي متابعة جدية من الجيش الإسرائيلي بل إن رئيس الأركان الإسرائيلي آنذاك شاوول موفاز أكد أن التحقيق يقوم به الجنرال ساميا بشكل منفرد. كان يمكن للموضوع أن ينتهي هنا. لكن في بداية العام 2002 أعدت "استير شابيرا" فيلماً وثائقياً للقناة الألمانية " ADR " (ثلاث طلقات وطفل ميت) يتبنى رواية شاحاف ودورييل للحادثة. هذا الفيلم تلقفه بعض اليهود الفرنسيين المدافعين بشراسة عن إسرائيل وبدؤوا حملة منظمة ضد "فرانس 2". فأعدت شكاوى تطالب ببث الشريط الكامل الذي التقطه طلال أبو رحمه، كما طالبت ببث الوثائقي الذي أعدته شابيرا.
ترافقت هذه الحملة مع إنشاء عدد من المواقع الالكترونية التي تهاجهم انيدرلان، أبرزها موقع (media srating) الذي أسسه صاحبه فيليب كارسنتي في العام 2004 وشكل رأس الحربة في هذه المعركة، من خلال بث عدد كبير من الأفلام والوثائق المسجلة التي أعدت خصيصاً لنفي الجريمة. ومن أبرز ما جاء في هذا الموقع أن محمد الدرة لم يمت وأنه شوهد في السوق في غزة يشتري البندورة. كما تزايد عدد المواقع الالكترونية التي تهاجم انيدرلان وتطالب القناة بإقالته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محمد الدرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طب قنا  :: القسم الادبى :: المقهى الثقافى-
انتقل الى: